يُزعم أن الشرطة الإلكترونية الإيرانية استولت على حساب تويتر سينا ​​إستافي ، الرئيس التنفيذي لشركة أوراكل بريدج.
إقرأ المزيد